المجلس الصحي السعودي ينظم ورشة عمل التحول والتخصيص في النظام الصحي

3/17/2019

بالتعاون مع المركز الوطني للتخصيص ومكتب تحقيق الرؤية في وزارة الصحة:

المجلس الصحي السعودي ينظم ورشة عمل التحول والتخصيص في النظام الصحي

 

في إطار المسؤوليات المناطة بالمجلس الصحي السعودي من أجل تطوير القطاع الصحي بما يتوافق مع رؤية الوطن الطموحة 2030، وذلك لرفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة لتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة والمواطنين والمقيمين في المملكة، نظمت الأمانة العامة للمجلس الصحي السعودي مؤخراً بالتعاون مع المركز الوطني للتخصيص ومكتب تحقيق الرؤية في وزارة الصحة ورشة عمل (التحول والتخصيص في النظام الصحي - الفرص والتحديات) وذلك بهدف توحيد الجهود وتكاملها بين القطاعات الصحية بشأن تحول القطاع الصحي.

وخلال افتتاح ورشة العمل قال الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور نهار بن مزكي العازمي إن من أهداف الورشة توحيد الجهود والتكامل بين مختلف الجهات الحكومية لتحقيق رؤية المملكة 2030، والذي يعد أحد أهم اختصاصات المجلس الواردة في المادة السابعة عشر من النظام الصحي السعودي وقرار مجلس الوزراء الموقر رقم (418) وتاريخ 29/10/1435ه التي تهدف إلى ضمان التنسيق والتكامل بين الجهات الصحية في المملكة للوصول إلى مستوى صحي متميز وذلك بتحسين الصحة وخفض معدلات المرض والعجز والوفاة.

كما أكد د. العازمي على أهمية التنسيق المستمر بين القطاعات الصحية في المملكة وعلى كافة المستويات مضيفاً بأن الجهود المشتركة المبذولة في هذا الإطار مع مكتب تحقيق الرؤية في وزارة الصحة وبمشاركة الجهات ذات العلاقة بالقطاع الصحي سيسهم في التنسيق والتكامل في تقارب أداء توجهات القطاعات الصحية المرتبطة بالتحول ليكون مسارها متكاملاً بين مختلف الجهات الحكومية، من خلال تنظيم ورش عمل مماثلة لاطلاع القائمين على المستشفيات الجامعية والخدمات الطبية بالقطاعات العسكرية بالتوجهات المرتبطة بتحول القطاع الصحي، مما يسهم في توحيد الجهود وتكاملها لتحقيق رؤية المملكة 2030 في هذا الشأن، وبرنامج التخصيص المرتبط بالقطاع الصحي.

بدوره قدم الأستاذ محمد الشعلان نائب الرئيس التنفيذي بالمركز الوطني للتخصيص عرضاً عن التخصيص والشراكة بين القطاعين العام والخاص  وأنها جزءاً أساسياً من الخطة الرامية إلى الحد من دور القطاع العام في النظام الصحي والرعاية الصحية، وأن المركز يعمل على وضع استراتيجية التخصيص والشراكة بين القطاعين وعلی تعزیز البیئة التنظیمیة والمؤسسیة في کل قطاع مستهدف بالتخصيص، مضيفاً بأن تخصيص قطاع الصحة يسير وفق الخطة المعتمدة من قبل اللجنة الإشرافية للقطاع، ويهدف تخصيص قطاع الصحة إلى  تقديم أفضل الخدمات في مجال الرعاية الصحية للمواطنين، وتوفير رعاية أفضل، وخدمة أكبر عدد ممكن من المرضى بالمجان في كافة أنحاء المملكة كما هو معمول به حالياً.

وقد تناولت الورشة العديد من المواضيع الهامة منها؛ "التحول المؤسسي"، و"نموذج الرعاية الصحية الوطني"، و"برنامج شراء الخدمات الصحية"، وكذلك "مشاركة القطاع الخاص"، ودور المركز الوطني للتخصيص، وسعيه الحثيث والمشكور لتحقيق توحيد جهود الشركات مع القطاع الخاص بين مختلف القطاعات الحكومية.